طرق تلميع الجرانيت

الجرانيت يعد الجرانيت من أنواع الصخور النارية والذي يتكون من عدة أنواع من المعادن، وهي: البلاجيوكلاز، وسليكات الألمنيوم، والمرو، مما ساهم في تعدد أنواعه، فمنه الرمادي الفاتح، والأبيض، والقرمزي، بالإضافة إلى احتوائه على بعض المعادن الملوّنة باللون الأخضر، والبني الداكن،
ولا بد من الإشارة إلى أنّه يستخدم في بناء الأعمدة، وصنع السلالم والمطابخ، مما يؤدي إلى تعرضه للكثير من الأوساخ والبقع، ولتنظيف وتلميع الجرانيت لا بد من معرفة الطرق الصحيحة لتلميعه. طرق تلميع الجرانيت الزيوت العطرية وبروكسيد الهيدروجين وضع القليل من أي نوع من أنواع الزيوت العطرية، مثل زيت النعناع، أو زيت البرتقال، أو زيت القرنفل في الوعاء، وإضافة القليل من الصابون، وتركهما قليلاً حتى تنبعث رائحة الزيت العطري. وضع ثلاثة أرباع الكوب من بروكسيد الهيدروجين في نصف كوب من الماء وخلطهما جيداً، ثمّ وضع الخليطين في زجاجة رذاذ، ورجها جيداً حتى تمتزج المكوّنات. وضع كمية من الخليط على الأسطح الجرانيتية، ومسحها بالإسفنج، أو بقطعة ناعمة من القماش،

 

ويمكن تخزين ما تبقى من الخليط في مكان ذي درجة حرارة 21 درجة مئوية. الكحول نظفي السطح من الأوساخ المتراكمة عليه، وتخلصي من آثار السوائل باستخدام قطعة من القماش المبلل بالماء الساخن. ضعي كمية كافية من الماء في وعاء، وأضيفي القليل من الصابون والكحول، بمزج ثلاثة أجزاء من الصابون مع جزء من الكحول، ثمّ رشي القليل من المزيج، ونظفي الأسطح الجرانيتية بعناية من خلال استخدام قطعة من القماش، ثمّ جففي السطح جيداً. بيكربونات الصودا للبقع المائية:

خلط كوب من بيكربونات الصودا في وعاء، وإضافة ملعقتين كبيرتين ونصف من الصابون السائل، وكمية من بيروكسيد الهيدروجين، ووضع كمادات في المزيج، وتطبيقها على البقع، وتغطيتها بالبلاستيك، وتركها لمدّة يوم ثمّ مسحها.

للبقع الزيتية: بخلط كوب من بيكربونات الصودا في وعاء، وإضافة ملعقتين كبيرتين ونصف من الصابون السائل، وكمية كافية من الماء، ثمّ وضع الكمادات في المزيج، وتطبيقها على البقع وتغطيتها بالبلاستيك لمدّة يوم ثمّ مسحها.
تنظيف الجرانيت الأسود خلط كمية من الماء المقطر في زجاجة بخاخ، وإضافة القليل من الصابون السائل، ثمّ رش كمية من المزيج على الأسطح الجرانيتية، ومسحها بقطعة من قماش الميكروفيبر، ثمّ تجفيفها للمحافظة على بريق ولمعان الجرانيت. طرق المحافظة على الجرانيت دهنه بطبقة من الشمع كلّ سنتين للإطالة من عمره والمحافظة عليه.

عدم استخدام الليمون أو الخل في تنظيفة لتجنب خدشه. تنظيف السوائل المنسكبة عليه بسرعة؛ لأنّه يمتص السوائل مما يؤثر في قدرة تحمله. تنظيفة بمواد خالية من الأمونيا، لتجنب تآكل الطبقة الخارجية منه. نصائح عند تنظيف الجرانيت ارتداء كمامة للفم لتقليل حدة رائحة الخليط.

وضع الصابون في نصف كوب من الماء الدافئ حتى يذوب قبل وضعه مع الزيت العطري في حال استخدام نوع صلب.

 

أمّا بالنسبة لتلميع الرخام، فقام المخترع العربي عبد الله أحمد عبد الله باختراع مادّة تعمل على ذلك، وهي عبارة عن بودرة تتكوّن من مجموعة مواد رئيسة وهي أكسيد الألمنيوم وحمض الأستياريك وحمض الأوكساليك، إضافةً إلى الفانيليا لتعطي الرائحة الجميلة، وعدا عن كون هذه المادّة تستخدم للتلميع، إلّا أنّها تعمل أيضاً كطبقة حامية للرخام في حال انسكب عليه مواد وتحديداً ساخنة،
أمّا طرق تلميع الرخام فتتضمن التالي: الشموع: وهي أقدم طريقة لتلميع الرخام وتتميز بأنها سهلة الاستخدام وتعطي لمعة قوية، إلّا أنّها ومن ناحية أخرى تكون سريعة الزوال ولا تحمي الرخام من ظهور بعض البقع عليه.

الصقل والتنعيم: تتضمّن استخدام أنواع معينة من الرخام في التلميع وتحديداً البلوري، إضافةً إلى بعض أنواع الجرانيت كالطبيعي مثلاً.

المواد الكيميائية: والتي يتمّ فيها استخدام مواد حمضية معينة كحمض الأكزاليك وتحديداً المائي إضافةً إلى بعض أملاحه وبكمية من الماء،

من خلال تشكيل هذه المواد لطبقة بلورية على السطح، تكون بلمعان وصلابة قوية إضافةً إلى مقاومة الخدوش.