اطعمة تقوى الاعصاب

الجهاز العصبي الجهاز العصبي هو شبكة معقدة ومتخصصة للغاية، تقوم بتنظيم وتوجيه التفاعلات بين الإنسان والمحيط من حوله؛ حيث يتحكم الجهاز العصبي في معظم وظائف الجسم، مثل: السمع، والبصر، والتذوّق، والشم، والشعور، بالإضافة إلى التحكم بالمهام الإرادية وغير الإرادية، مثل: الحركة، والتوازن، والتنسيق، كما يقوم الجهاز العصبي بإدارة وتنظيم عمل أجهزة الجسم الأخرى، وهو مسؤول عن القدرة على التفكير واتخاذ القرارات، والوعي بالأفكار، والذكريات، واللغة،
ويتم تقسيم الجهاز العصبي إلى جزأين: الجهاز العصبي المركزي (بالإنجليزية: Central nervous system)؛ والذي يتكون من الدماغ والحبل الشوكي، والجهاز العصبي المحيطي (بالإنجليزية: Peripheral nervous system)؛ والذي يتمثّل بالخلايا العصبية التي تتحكم في الحركات الطوعية وغير الطوعية.[١] العناصر الغذائية المهمة لصحة الجهاز العصبي ومصادرها إنّ اتبّاع نظام غذائي صحي له أهمية كبيرة في الحفاظ على صحة وقوة الجهاز العصبي؛

حيثُ إنَّ الجسم بحاجة إلى نظام غذائي متوازن وصحي ومتنوع، وكميات كافية من جميع العناصر الغذائية لبناء جهاز عصبي سليم، والمحفاظة على شبكة الخلايا العصبية والأعصاب خلال مسار الحياة، ومن الجدير بالذكر أنَّ جميع العناصر الغذائية تؤثّر بشكل مباشر وغير مباشر على وظائف الدماغ والجهاز العصبي، وفي ما يأتي نذكر مجموعة من العناصر الغذائية التي تؤثر بشكل كبير على وظائف وصحة الأعصاب والجهاز العصبي ككل:[٢] فيتامين ب1 (بالإنجليزية: Thiamine): يحتاج الجهاز العصبي إلى فيتامين ب1 لإنتاج الطاقة من الجلوكوز، كما يدخل هذا الفيتامين في تنظيم الأداء المعرفي للإنسان، ويحافظ على سلامة الخلايا العصبية،[٢][٣] ومن المصادر الغنية بهذا الفيتامين: الفاصولياء، والحبوب الكاملة المدعمة ومنتجاتها مثل: (الخبز، والمعكرونة، والحبوب).[٤] فيتامين ب3 (بالإنجليزية: Niacin): حيث يُساهم هذا الفيتامين في الحفاظ على صحة الأعصاب،[٣] ومن مصادره: الدجاج، والأسماك، واللحوم،

والحبوب الكاملة المُدعّمة.[٤] فيتامين ب6: تكمن أهمية هذا الفيتامين لكونه يدخل في تركيب بعض النواقل العصبية،[٢] ومن مصادره: الحبوب المُدعّمة، والموز، والدجاج، والبيض، والبازلاء، والسبانخ.[٤] فيتامين ب9 (حمض الفوليك): يعمل على الحافظ على الدماغ أثناء تطوره، ويحافظ على الذاكرة خلال التقدُّم في العمر،[٢] ومن مصادره: الحبوب المدعّمة، والعدس، والخضروات الورقية الداكنة.[٤] فيتامين ب 12: يحافظ فيتامين ب12 على الجهاز العصبي المركزي،[٣] ويؤخر ظهور علامات الخرف،[٢] ومن مصادره: لحم البقر، والدجاج، والأطعمة المُدعمّة.[٤] فيتامين ج: حيث تحتوي النهايات العصبية على تركيزٍ عالٍ منه للقيام بوظائف معينة،[٢] ومن المصادر الغنية بفيتامين ج: الحمضيات، والتوت، والطماطم.[٤] فيتامين د: يساعد في الوقاية من أمراض الأعصاب المختلفة،[٢] ومن مصادره: الحليب ومنتجاته المدعمة، والحبوب المُدعّمة، وصفار البيض.[٤] فيتامين هـ (بالإنجليزية: Vitamin E): يحتاج الدماغ إلى هذا الفيتامين لحماية الأغشية التي تُغلّف الخلايا العصبية،[٢] ومن مصادره: الخضار الورقية الخضراء، واللوز، والبندق، والزيوت النباتية، مثل: زيت دوّار الشمس، وزيت الكانولا.

[٤] فيتامين ك (بالإنجليزية: Vitamin K): يدخل هذا الفيتامين في الكيمياء الحيوية للأنسجة العصبية،[٢]
ومن مصادره: الخضار الورقية الخضراء، مثل: البقدونس، بالإضافة إلى اللفت، والبروكلي، والملفوف، والأفوكادو، والكيوي، والعنب.[٤] الحديد: يُعَدُّ الحديد ضرورياً لضمان وصول الأكسجين إلى الدماغ والخلايا العصبية، وإنتاج الطاقة، وتكوين النواقل العصبية؛ حيثُ وُجِدَ أنَّ الأطفال الذين يعانون من نقص الانتباه، واضطراب فرط الحركة يعانون من نقص الحديد، ويُعد تركيز الحديد في الشريان السرّي أمراً مهماً لتحديد معدل الذكاء خلال تطور الجنين،

كما وُجِدَ أنَّ فقر الدم الناجم عن نقص الحديد أمر شائع عند النساء؛ إذ يرتبط ذلك بالخمول، والاكتئاب، والتعب السريع،[٢] ومن مصادر الحديد: الخضار الورقية الخضراء، والفاصوليا، واللحوم الحمراء، والبيض، والدجاج.[٤] الأوميجا 3: حيث يستخدم الجسم دهون الأوميغا 3 لبناء الدماغ والخلايا العصبية،[٥] كما تساعد الأوميغا 3 في الحماية من بعض الاضطرابات العصبية والنفسية مثل: الاكتئاب، والخرف، ومرض الزهايمر؛ حيثُ تؤثر في التفاعلات الكيميائية داخل الدماغ والجهاز العصبي، وفي وظائف الخلايا العصبية، كما تدخل في تكوين الغشاء المحيط بالدماغ والخلايا العصبية،

 

[٦] وتُعتبَر الأسماك الدهنية من المصادر الغنية بالأوميجا 3 مثل: سمك السلمون والسردين.[٥] الألياف الغذائية: يرتبط وجود الألياف الغذائية بدرجات أعلى من اليقظة ودرجات أقل من الإجهاد،[٦] وتشتمل مصادر الألياف على الحبوب الكاملة، والخضروات، والفواكه، والبقوليات، والمكسرات، والبذور.[٧] الزنك: يدخل الزنك في تكوين الإشارات العصبية، وقد تم ربط نقص الزنك بالعديد من الأمراض العصبية، بما في ذلك: الزهايمر، والاكتئاب، ومرض باركنسون،[٥] ومن مصادره: اللحوم الحمراء، والحبوب المُدعّمة، واللوز، والفول السوداني، والحُمُّص، ومنتجات الألبان.

[٤] المغنيسيوم: يُعدُّ هذا العنصر ضرورياً للّتعلم وللذاكرة، وترتبط مستويات المغنيسيوم المنخفضة بالعديد من الأمراض العصبية، بما في ذلك الصداع النصفي، والاكتئاب، والصرع،[٥] ومن مصادره: الحبوب الكاملة، والخضراوات الورقية الخضراء، اللوز، والفول السوداني، والبندق، والبازلاء، والأفوكادو، والموز.[٤] النحاس: يحتاج الدماغ النحاس للسيطرة على الإشارات العصبية،

[٥] ومن مصادره: الكبد، والمأكولات البحرية، والكاجو، وبذور عباد الشمس، وحبوب نخالة القمح، والكاكاو.[٤] أسباب ضعف الأعصاب توجد العديد من الأسباب التي تسبب آلاماً وتلفاً في الأعصاب،
ونذكر منها
ما يأتي:[٨] أمراض المناعة الذاتية: وهي مجموعة متنوعة من الأمراض يمكن أن تؤدي إلى ألم وتلف الأعصاب. بعض أنواع السرطان. الضغط والصدمات: فأيُّ شيء يؤدي إلى الصدمة أو ضغط على الأعصاب يمكن أن يؤدي إلى تلفها. مرض السكري: يعاني 70٪ من المصابين بالسكري من تلف الأعصاب، والذي يصبح أكثر احتمالاً مع تقدُّم المرض. الآثار الجانبية للأدوية والمواد السامة:

إنّ المواد الغريبة التي تدخل الجسم عمداً أو عن غير قصد قد تتسبب في ألم وتلف الأعصاب، وتشمل هذه المواد الأدوية، مثل: بعض العلاجات الكيميائية للسرطان، والمواد السامة التي يمكن تناولها عن طريق الخطأ بما في ذلك الرصاص والزرنيخ والزئبق. نقص في العناصر الغذائية: فقد يؤدي النقص في بعض العناصر الغذائية مثل فيتامين (ب6) و(ب12) إلى إلحاق الضرر بالأعصاب.

عناصر التصميم الداخلي للمنزل

التصميم الداخلي Interior Design، وتعرف أيضاً بالعمارة الداخليّة، وهي مجموعة من الإجراءات الشاملة للتخطيطات والتصاميم المتعلقة بالفراغات الداخليّة، وتهدف لتسخير الاحتياجات الماديّة والروحيّة والاجتماعيّة لخدمة أفراد المجتمع، ويؤدي التصميم الداخلي دوراً هاماً في الحفاظ على سلامة المبنى، ويتألف التصميم الداخلي من مكونات تتراوح ما بين تقنية وتخطيطيّة، وتركز هذه المكوّنات جل اهتمامها على النواحي الجمالية الفنية.
[١] متطلبات تخصص التصميم الداخليّ يجب أن يكمل الشخص درجة تعليمية بعد المرحلة الثانوية حتى يصبح مصمماً داخلياً، والتقدّم لبرامج المرحلة الجامعية، وبرامج البكالوريوس، والتعليم الأساسيّ الذي يتضمّن الرسم، والتصميم، واللون، والإضاءة، والمواد، واللوازم، والمفاهيم المعمارية، فهذه البرامج تساعد على الحصول على شهادة مساعد مصمّم داخليّ، كما ينبغي أن توفّر برامج درجة البكالوريوس التدريب اللازم في وظيفة مرتبطة بالتصميم الداخليّ.

 

[٢] عناصر التصميم الداخلي يعتمد التصميم الداخلي على عدد من العناصر الأساسية المتمثلة بجملة من الإرشادات لإيجاد تجميل داخلي يسرّ الناظر ويبهجه، وهي
:[٣] التوازن: يتمثل عنصر التوازن بإيجاد التعادل في التصميم وتحقيقه، أي أنّه يحافظ على ضرورة وجود صفات مشتركة بين قطع الأجسام الموجودة في نطاق واحد،
كما يتطلب وجود تنوّع متوازن بحيث يبرز التناغم بين الأجسام من خلال توزيع المسافات بالاعتماد على الشكل والخط واللون والضوء والظل. الإيقاع: وهي عمليّة إخضاع الخطوط والسطوح المستوية للمعالجة المتمثلة بالتتابع المنتظم، والنماذج الدائرية حتى تمنح هذه الأشكال المساحة إيقاعاً خاصاً، وكما يستخدم هذا الإيقاع لإيجاد حركات ومزجها بالتصميم وتحريك الرغبة لدى المشاهد لمشاهدة أجزاء التصميم المختلفة، ويكون ذلك بواسطة التكرار بالخطوط والألوان. التأكيد: وله عدة مسميّات كالتشديد أو الهيمنة، ويستخدم هذا العنصر لغايات جذب الأنظار نحو منطقة ما أو موضع ما، كمزج اللون والنسيج والخط مثلاً، ويستلزم أن يحتوي كل تصميم داخلي على مركز تأكيد. التناسب: يعتبر هذا العنصر مهماً للغاية، ويشار إلى أنّ المستطيلات ذات الأبعاد المحصورة بين 2-3,3 إلى 5,5-8 تسمى متناسبة في التصميم الداخلي،
ويكون المستطيل بذلك أكثر جمالاً وأناقة من الأشكال المتناسبة. الوحدة: يعبّر هذا العنصر عن الكمال في التصميم الداخلي، ويتمثل هذا العنصر بجعل كل حيز متكامل لوحده دون الاعتماد على غيره، ويشير هذا العنصر إلى التناغم والتآلف بين العناصر الأساسيّة في التصميم. التنوّع: ويأتي هذا العنصر كأسلوب جذب لنظر المشاهد، إلا أنّ كثرة التكرار والإيقاع والوحدة يجعل الشعور بالتنوع أو التباين فاسداً، وكما أن عدم وجود هذا العنصر يضيع من قيمة التصميم.

التكرار: يؤدي عنصر التكرار في الغالب إلى إيجاد الوحدة، أي أنها تؤدي إلى ارتباط البناء ارتباطاً وثيقاً بتحقق الوحدة بين أبعاده، كما هو الحال بتكرار الخطوط العمودية. التضارب: يستقطب وجود المتناقضات في التصميم اهتمام المشاهد، ويشير مفهوم التضارب إلى استخدام ما هو متناقض مع بعضه البعض من حيث الطول والسُّمك والاستقامة والألوان في مشهد تصميميّ واحد. التراتبية: يعتبر التركيز على أحد مظاهر التصميم عنصراً من عناصر التصميم الداخلي، حيث يصب المصمم جل اهتمامه على مظهر ما ويبرزه، بحيث يجعل من باقي المظاهر المحيطة به أقل ظهوراً في الحيز الذي توجد فيه الأجسام. الإبداع. الانتقال.

مجالات التصميم هناك مجالات عديدة يستخدم فيها التصميم، ومن أبرز هذه المجالات ما يأتي: التصميمات الهندسيّة: وتكون هذه التصميمات وفقاً لأسس متّفق عليها، من حيث الشكل والتسمية والمظهر والحجم، والهدف الأساسي من التصميم الهندسي، هو تجهيز المعلومات الأوّلية، التي تساعد المصنع على إنتاج هذا المكوّن. التصميمات الفنّية والجرافيك: وهي عبارة عن فكرة إبداعيّة، يعمل بها مصمّم أو مجموعة من المصمّمين، وذلك بناء على طلب العميل أو الزبون. تصميمات الديكور المنزلي والمكتبي. تصميم الأزياء، وتصميمات تدخل في صناعة بعض المنتجات الصناعيّة والأجهزة. تصميم النظم والبرامج.

طرق تلميع الجرانيت

الجرانيت يعد الجرانيت من أنواع الصخور النارية والذي يتكون من عدة أنواع من المعادن، وهي: البلاجيوكلاز، وسليكات الألمنيوم، والمرو، مما ساهم في تعدد أنواعه، فمنه الرمادي الفاتح، والأبيض، والقرمزي، بالإضافة إلى احتوائه على بعض المعادن الملوّنة باللون الأخضر، والبني الداكن،
ولا بد من الإشارة إلى أنّه يستخدم في بناء الأعمدة، وصنع السلالم والمطابخ، مما يؤدي إلى تعرضه للكثير من الأوساخ والبقع، ولتنظيف وتلميع الجرانيت لا بد من معرفة الطرق الصحيحة لتلميعه. طرق تلميع الجرانيت الزيوت العطرية وبروكسيد الهيدروجين وضع القليل من أي نوع من أنواع الزيوت العطرية، مثل زيت النعناع، أو زيت البرتقال، أو زيت القرنفل في الوعاء، وإضافة القليل من الصابون، وتركهما قليلاً حتى تنبعث رائحة الزيت العطري. وضع ثلاثة أرباع الكوب من بروكسيد الهيدروجين في نصف كوب من الماء وخلطهما جيداً، ثمّ وضع الخليطين في زجاجة رذاذ، ورجها جيداً حتى تمتزج المكوّنات. وضع كمية من الخليط على الأسطح الجرانيتية، ومسحها بالإسفنج، أو بقطعة ناعمة من القماش،

 

ويمكن تخزين ما تبقى من الخليط في مكان ذي درجة حرارة 21 درجة مئوية. الكحول نظفي السطح من الأوساخ المتراكمة عليه، وتخلصي من آثار السوائل باستخدام قطعة من القماش المبلل بالماء الساخن. ضعي كمية كافية من الماء في وعاء، وأضيفي القليل من الصابون والكحول، بمزج ثلاثة أجزاء من الصابون مع جزء من الكحول، ثمّ رشي القليل من المزيج، ونظفي الأسطح الجرانيتية بعناية من خلال استخدام قطعة من القماش، ثمّ جففي السطح جيداً. بيكربونات الصودا للبقع المائية:

خلط كوب من بيكربونات الصودا في وعاء، وإضافة ملعقتين كبيرتين ونصف من الصابون السائل، وكمية من بيروكسيد الهيدروجين، ووضع كمادات في المزيج، وتطبيقها على البقع، وتغطيتها بالبلاستيك، وتركها لمدّة يوم ثمّ مسحها.

للبقع الزيتية: بخلط كوب من بيكربونات الصودا في وعاء، وإضافة ملعقتين كبيرتين ونصف من الصابون السائل، وكمية كافية من الماء، ثمّ وضع الكمادات في المزيج، وتطبيقها على البقع وتغطيتها بالبلاستيك لمدّة يوم ثمّ مسحها.
تنظيف الجرانيت الأسود خلط كمية من الماء المقطر في زجاجة بخاخ، وإضافة القليل من الصابون السائل، ثمّ رش كمية من المزيج على الأسطح الجرانيتية، ومسحها بقطعة من قماش الميكروفيبر، ثمّ تجفيفها للمحافظة على بريق ولمعان الجرانيت. طرق المحافظة على الجرانيت دهنه بطبقة من الشمع كلّ سنتين للإطالة من عمره والمحافظة عليه.

عدم استخدام الليمون أو الخل في تنظيفة لتجنب خدشه. تنظيف السوائل المنسكبة عليه بسرعة؛ لأنّه يمتص السوائل مما يؤثر في قدرة تحمله. تنظيفة بمواد خالية من الأمونيا، لتجنب تآكل الطبقة الخارجية منه. نصائح عند تنظيف الجرانيت ارتداء كمامة للفم لتقليل حدة رائحة الخليط.

وضع الصابون في نصف كوب من الماء الدافئ حتى يذوب قبل وضعه مع الزيت العطري في حال استخدام نوع صلب.

 

أمّا بالنسبة لتلميع الرخام، فقام المخترع العربي عبد الله أحمد عبد الله باختراع مادّة تعمل على ذلك، وهي عبارة عن بودرة تتكوّن من مجموعة مواد رئيسة وهي أكسيد الألمنيوم وحمض الأستياريك وحمض الأوكساليك، إضافةً إلى الفانيليا لتعطي الرائحة الجميلة، وعدا عن كون هذه المادّة تستخدم للتلميع، إلّا أنّها تعمل أيضاً كطبقة حامية للرخام في حال انسكب عليه مواد وتحديداً ساخنة،
أمّا طرق تلميع الرخام فتتضمن التالي: الشموع: وهي أقدم طريقة لتلميع الرخام وتتميز بأنها سهلة الاستخدام وتعطي لمعة قوية، إلّا أنّها ومن ناحية أخرى تكون سريعة الزوال ولا تحمي الرخام من ظهور بعض البقع عليه.

الصقل والتنعيم: تتضمّن استخدام أنواع معينة من الرخام في التلميع وتحديداً البلوري، إضافةً إلى بعض أنواع الجرانيت كالطبيعي مثلاً.

المواد الكيميائية: والتي يتمّ فيها استخدام مواد حمضية معينة كحمض الأكزاليك وتحديداً المائي إضافةً إلى بعض أملاحه وبكمية من الماء،

من خلال تشكيل هذه المواد لطبقة بلورية على السطح، تكون بلمعان وصلابة قوية إضافةً إلى مقاومة الخدوش.

كيف أنظم وقتي في شغل البيت

وضع الأغراض في مكانها المخصص يساعد وضع أغراض البيت في مكانها المناسب بعد استخدامها على الفور
في المحافظة على نظافة المنزل، وعلى ترتيبه بأقل جهد ووقت، ويساعد الاعتياد على القيام بذلك على المحافظة على نظافة البيت دون بذل أي جهد إضافي، بدلاً من تراكم أكوام من الأغراض،
والتي قد تتطلب
يعتبر وقت الصباح من أهم وأثمن الأوقات في اليوم بالنسبة للأمهات، وحتى يتم استغلاله بالشكل الصحيح فلا بد من الإعداد المسبق للأعمال المنزلية الواجب إنجازها في الليلة السابقة؛ فمثلاً يمكن تحضير الأغراض اللازمة لوجبات غداء اليوم التالي، وحقائب الظهر للأطفال، والتخطيط لإخراج وتحضير الملابس، والأموال، كما يجب مراجعة هذا المخطط قبل الذهاب إلى النوم لتذكر الالتزامات المطلوب إنجازها في اليوم التالي.

[٢] المرونة في وضع الخطط ينبغي مراعاة المرونة في وضع الخطط، ومهما كان الشخص منظماً، إلا أن هناك بعض الأمور التي لن تسير وفق ما هو مخطط له، بسبب وجود بعض العقبات، أو الحالات الطارئة، ومن الجيد عند حدوث هذا أن يكون هناك خطة بديلة، والتي قد تتضمن تخصيص بعض الوقت لحالات الطوارئ، وإعداد وجبات الطعام التي يمكن تسخينها بسهولة من قبل الزوج والأولاد عند الحاجة إلى ذلك، أو حتى الاستعانة بصديق لإحضار الأطفال من المدرسة في حالات الطوارئ.

تنظيم الوقت يعتبر تنظيم الوقت من الأمور المهمة في حياتنا اليومية، حيث يحتاج إليها الكثير
من الأشخاص الذين يعانون من التزامات كثيرة، ويصعب عليهم إنجازها، لذلك فإنّ تنظيم وقتهم هو من أفضل الحلول التي تساعدهم على إكمال مهامهم، وموازنة حياتهم، عن طريق القيام بواجباتهم ومحاولة إعطاء جميع الأمور والعلاقات التي تحيط بهم قدرها من الحقوق والاهتمام.

تنظيم الوقت في البيت عادةً ما تعاني الأمّ في البيت من مشكلة تراكم الأعمال المنزلية عليها، وخاصةّ إن كانت أماً لأطفال صغار، حيث إنّها تمضي وقتها مشغولة بالأطفال، والتنظيف والترتيب المستمر خلفهم، دون أن تنجز أعمالاً مهمّة قد تراكمت عليها، ممّا يؤثر على الأمّ ويزيد من عصبيتها وانزعاجها، لذلك فإنّ الحل الأمثل لمثل هذه المشاكل هو تنظيم الوقت بشكل يومي في البيت، والذي يساعد الأمّ على انجاز مهامها، بالإضافة إلى أنّه يدخل السرور والراحة إلى الأمّ،
ومن أهم الخطوات التي يجب أن تتبعها الأمّ في تنظيم وقتها هي: ترتيب أولوياتها، ومن ثمّ تقسم أوقاتها وتوزيع المهام على هذه الأوقات. ترتيب الأولويات يعد ترتيب الأوليات من الأمور التي تحافظ على إنجاز المهام الضرورية، والتي لا تقبل التأجيل أو الإلغاء من قائمة المهام اليومية،

 

ومن هذه أشهر هذه الأمور على سبيل المثال: (إعداد الوجبة الغذائية الرئيسة، وتنظيف الأطفال وتغذيتهم، وتدريس الأبناء إن كانو بالمدرسة، وترتيب المنزل، وتنظيف المطبخ، وغسل ملابس الأطفال) وغيرها من الأمور،
وتختلف أولويات الأعمال اليومية
من أمّ لأخرى، من أفضل الطرق التي ترتّب بها الأمّ اولوياتها، هي عن طريق كتابتها على دفتر خاص، ومن ثمّ ترتيب الأولويات بدرجات أو أرقام حسب الذي يجب إنجازه أولاً، بحيث تعطى المهمّة التي تقبل التأجيل (ولا يؤثر إنجازها كثيراً في ذلك اليوم) آخر رقم ترتيبي.

توزيع الوقت على المهام اليوميّة من الأمور التي تساعد الأمّ على إنجاز أكبر قدر ممكن من الأعمال اليومية هو الاستيقاظ المبكر، ويكون ذلك عن طريق تجنب السهر قدر الإمكان، وبالتالي إعطاء فرصة للجسم أن يأخذ حاجته من النوم والراحة، ممّا يساعد على الاستيقاظ المبكر والبدء بالأعمال اليومية وإنهائها مبكراً، حيث يتيح المجال للحصول على ساعات إضافية لإنجاز مهام أخرى.

تقسيم عدد ساعات اليوم، منذ الاستيقاظ وحتى مجيء ساعة النوم، وكتابتها بشكل مجدول على دفتر خاص، ومن ثمّ وضع الأولويات التي رتبت سابقاً في وقت أو ساعات معيّنة لإنجازها. ولا ننسى تفريغ ساعات خاصة للجلسات العائلية، ووقت خاص للزوج، وأيضاً وقت خاص للتحدث مع الأطفال أو اللعب معهم، بالإضافة إلى تخصيص ساعات معينة لزيارة الأقارب. يمكن تجديد أو تغيير بعض المهام على الجدول نفسه، أو تجديده يومياً أو أسبوعياً.